الصومال

جمهورية الصومال
أولت الجمعية الأوضاع الإنسانية في الصومال اهتماما كبيرا، حيث يعاني قطاع كبير من السكان من ويلات الجفاف والجوع. وقدمت الجمعية مساعدات كثيرة خلال سنوات عديدة ، منها مساعدات مكثفة قدمتها للمتضررين في نوفمبر ٢٠١٢ إثر المجاعة والجفاف الذي ضرب أجزاء كبيرة من الصومال. ومن مشروعات الجمعية في الصومال مشروع إفطار الصائم في عام 2014 الذي تم من خلاله توزيع وجبات غذائية طوال شهر رمضان على نحو 240 ألف شخص، وتزويد مستشفى البنادر للطفولة والأمومة في مقديشو بمولد كهربائي لتشغيل الكهرباء في المستشفى. وبنت الجمعية ست دور للأيتام وحفرت 15 بئرا للمياه النقية في منطقة صمولاند والقرى المجاورة لها.