جمعية الهلال الأحمر الكويتي

Menu

نشاطات الجمعية على المستوى المحلي

تؤدي الجمعية أدوارا مجتمعية مختلفة داخل الكويت تستهدف جميع الجهات المحتاجة إلى الدعم والعون والمساعدة لتجاوز الصعوبات والمحن والملمات التي تمر بها ، مما يعزز جهودها الإنسانية والاجتماعية.

وتسعى الجمعية إلى معالجة المرضى المحتاجين المقيمين في الكويت حفاظا على سلامتهم، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية والكراسي المتحركة وغيرها من الأمور الطبية.

وتحرص الجمعية على تقديم كل المساعدات لجميع الفئات الموجودة على أرض الكويت، وتركز على رعاية الأسر المحتاجة، والتواصل مع نزلاء دور الرعاية الاجتماعية، وزيارة المرضى في المستشفيات بهدف توفير الرعاية الاجتماعية والنفسية والترفيهية للمرضى ونزلاء دور الرعاية الاجتماعية بالتعاون بين الجمعية ووزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل. أما مكتب السجون التابع للجمعية فهو مستمر في تقديم الخدمات الإنسانية لنزلاء السجون ومتابعة أحوالهم، مما يسهم في تحقيق أثر طيب في نفوسهم، إضافة إلى تقديم الدعم المعنوي والمادي لهم ولأسرهم.

وتشارك الجمعية في انتخابات مجلس الأمة والمجلس البلدي عبر توزيع متطوعيها وسيارات الإسعاف التابعة لها وتوفير الكراسي المتحركة والمظلات لخدمة الناخبين، بالتنسيق مع إدارة الدفاع المدني في وزارة الداخلية. وتعكس مشاركة الجمعية في تلك الانتخابات الوجه الحضاري والإنساني لدولة الكويت.

ويقدم متطوعو الجمعية الإسعافات الأولية للمحتاجين من المصلين في المسجد الكبير خلال صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان كل عام، وذلك انطلاقا من أهدافها الإنسانية في توفير وتقديم الخدمات والإسعافات الأولية للمحتاجين والحرص على توفير الراحة للمصلين.

وتنظم الجمعية دورات دورية في مجال الإسعافات الأولية للمتطوعين والمتطوعات تشمل الإسعافات وأهدافها، ومحتويات حقيبة الإسعاف، ومبادئ الإسعاف الأولي، والإسعافات الأولية للكسور، والإسعافات الأولية للنزيف والجروح، إضافة إلى شرح مبادئ قانون الإنسان الدولي.

وحرصت الجمعية على تنظيم (مشروع الحد من العنف الطلابي) بالتعاون مع وزارة التربية وشركة البترول الوطنية الكويتية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وشاركت في العديد من المعارض على المستوى المحلي سواء في المدارس أو في المؤتمرات التي تنظمها الدولة ، ومنها السوق الخيري الذي يقام في الجمعية سنويا ، والمعرض الذي أقيم بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمناسبة مرور 150 عاما على تأسيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتستقبل الجمعية العديد من الوفود الرسمية والخاصة إضافة إلى طلبة المدارس والجامعات لإطلاعهم على العمل التطوعي والأدوار التي تقوم بها الجمعية على المستوى المحلي والدولي، فضلا عن مشاركتها في حملات التوعية التي تنظمها العديد من الجهات الرسمية والخاصة.

الاشتراك بالنشرة الاخبارية

Subscribe to our monthly e-newsletter for the latest news and updates