جمعية الهلال الأحمر الكويتي

Menu

مـركــز العـمــليـات

مـركــز العـمــليـات

اطلاق مركز العمليات

تم اطلاق مركز العمليات التابع لإدارة الكوارث بجمعية الهلال الاحمر الكويتي بتاريخ 19 يوليو 2012

أهمية مركز العمليات

 يهدف انشاء مركز العمليات التابع لإدارة الكوارث بالجمعية الى التأكيد على جهوزية الجمعية من خلال مرحلة التأهب والتي يشكل الحصول على البيانات العنصر الأهم فيها ، تمهيدا للإستجابة للكوارث ، فهو يسعى الى توفير قاعدة بيانات متكاملة لصانع القرار / مجلس ادارة الجمعية حول الكارثة ( طبيعية ، بيئية ، أو نزاع مسلح ) والذي يشمل التقييم المبدئي و الاحتياجات العاجلة للمجتمع أو الدولة المنكوبة .

آلية التنسيق والعمل

 يرتبط المركز بمذكرات تفاهم وتعاون مع شبكات ومنظمات دولية متخصصة في رصد ومواجهة الكوارث ، حرص المركز من خلالها إلى الاستفادة من التكنولوجيا الدولية والخبرات البشرية في الحصول على معلومات دقيقة لإثراء قاعدة بياناته ، والتي تحتوي على قاعدة رصد ضخمة تضم كافة أنواع الكوارث الطبيعية والتي تشمل على سبيل المثال ( الفيضانات والزلازل وانهيارات التربة والسيول  ونشاط البراكين والأجسام الغريبة المقتربة من الغلاف الجوي للأرض وسرعتها ومدتها الزمنية وغيرها من الكوارث الطبيعية ، بالإضافة الى الكوارث البيئية والأزمات الإنسانية المستمرة كإنعدام الأمن الغذائي والأوبئة ، مع تغطية للإضطرابات والنزاعات المسلحة من خلال البيانات المتعلقة بالأوضاع الصحية والاجتماعية والغذائية للمجتمعات المتضررة ).

تمثل مرحلة رصد الكوارث الخطوة الأولى والتي حرص المركز من خلالها على الاستعانة من خلال مذكرات تفاهم مع الأجهزة والمنظمات المتخصصة الدولية والوطنية برصد الكوارث للحصول على البيانات على مدار اليوم 24 ساعة / 7 أيام أسبوعيا ، وتتعدد هذه الأجهزة لتشمل هيئات المسوح الجيولوجية ومراكز متخصصة بالكوارث والطوارئ مرتبطة بدورها بشبكات عالمية ومؤسسات ووكالات دولية ، بالإضافة الى مراكز رصد واعلان خطر التسونامي و الاشتراك بمواقع تتيح للمركز من خلال ادخال احداثيات المواقع المنكوبة الحصول على صورة أدق وأشمل للمنافذ المجاورة والمناطق المهددة لتسهيل اتخاذ القرار لتسيير الحملات الانسانية الاغاثية ،

يتبعها مرحلة التعاون والتنسيق من خلال عضوية مدير المركز بفرق الإستجابة الدولية وشبكة مديري إدارات الكوارث حول العالم للحصول على التقارير الفورية للكارثة والتي تشمل التقييم المبدئي لآثار الكارثة وحجم الأضرار والمساعدات والاحتياجات  المطلوبة ، ونهاية يتم ذلك من خلال التنسيق مع الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر الهلال الأحمر ، واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة ومفوضية شئون اللاجئين وغيرها من الجهات المتخصصة.

 

الاشتراك بالنشرة الاخبارية

Subscribe to our monthly e-newsletter for the latest news and updates